سجل الآن لاتفوت الفرصة .... الفرص محدودة

اخبار المريخ السوداني الجمعة 16/12/2016متى يعود المريخ الى اهله..؟!!

    متى يعود المريخ الى اهله

    اخبار المريخ السوداني الجمعة 16/12/2016متى يعود المريخ الى اهله..؟!!

    محمد كامل :متى يعود المريخ الى اهله..؟!!

    * اعلن وزير الشباب والرياضة بالخرطوم عن التمديد للجنة التسيير المريخية.. وصار أمر استمراريتها لستة أشهر واقعاً.. بمعنى اننا على موعد مع حلقات معادة لمسلسل الاجماع السكوتي في الفترة القادمة اللهم الاّ اذا اقتنع (قافل الابلاف) بالعودة للعمل..!!

    * و(قافل الابلاف) هو عبد الصمد والذي استمد لقبه هذا من تصريحه القوي الذي اطلقه وهو قمة الحرب الشرسة التي خاضها ضد بعض الذين تضررت مصالحهم بعودته للعمل في المجلس فقال ان سبب الحرب التي تعرض لها يرجع الى انه (قفل البلف)..!!

    * ولعل اعلان استمرار عبد الصمد في نفس منصبه كنائب للرئيس باللجنة الجديدة سار في عكس الاتجاه الذي تمناه البعض خاصة اولئك الذين ابتعد بسببهم الرجل من العمل وآثر الصمت في اوقات عديدة تاركاً الجمل بما حمل متجرداً خلال الشهور الاخيرة..!!

    * عدد الاعضاء ارتفع في اللجنة الجديدة القديمة الى (30) عضواً منهم (من جاء جديداً) ومنهم من ضموه لـ(الترضية).. ومنهم من تم ترفيعه ومنهم من وجد نفسه خارج مركب على الله.. وبعضهم من افتعل الازمات (وقعد يعيييييط) وغير ذلك الكثير المبتكر..!!

    *.. ولانه مريخ آخر الزمان فان احداً لم يلتفت للاثار السالبة المترتبة على قرار التمديد للجنة التسيير.. وفي ذات الوقت وعلى الرغم من اعتراضي على ابتعاد نسمات الديمقراطية عن المريخ الاّ انني ارى ان هنالك اكثر من درس يستحق الوقوف عنده..!!

    * عودة عبد الصمد الى منصبه تعني الكثير وتعتبر بلاشك هي الرهان الجديد او السباق المتجدد والتحدي الاكبر الذي ينتظر قادة اللجنة في الفترة المقبلة خاصة اذا رجعنا الى تفاصيل الخلافات والانشقاقات التي حدثت بين نائب الرئيس وبعض الاعضاء..!!

    * لا ادري هل سيتفرغ رئيس التسيير لايجاد سبل لدعم النادي وفريق الكرة ويجتهد لفتح ابواب الاستثمار المغلقة وحلحلة المشاكل التي تعترض المجلس والتحديات الكبيرة سواء بالمسابقات المحلية والافريقية ام يتفرغ لفض الاشتباكات بين الاعضاء مع بعضهم..؟!!
    * لقد توقعنا ان يبتعد عبد الصمد نهائياً نسبة لتعامله الصارم واتخاذه لاسلوب المواجهة مع اولئك الذين حولوا النادي الى مصدر رزق لهم بالغش والخداع وبيع الوهم دون ان يجدوا من يتصدى لتجاوزاتهم الادارية والتي تسببت في تراجع الفريق وتقهقره..!!

    * ثم ان الكلام الناعم والعبارات المنمقة والتناول الفضفاض للطريقة التي من المفترض ان يأتي عليه اسلوب التعامل اعتباراً من اليوم سيظل في خانة الحلم الجميل القابل ليتبدد مع الهواء امام اول اشكالية في الموسم الجديد الذي سيشهد تحديات عديدة..!!

    * وهنا لابد ن الاشارة الى ان قرارالوزير بخصوص لجنة التسيير جاء على عكس كل التوقعات خاصة في عدد الاعضاء الى جانب اصرار الوالي على عودة عبد الصمد الذي احتفل بابتعاده الكثير من اولئك الذين تضرروا من (اغلاقه للبلف) وعجبي..!!

    * ولعل التجارب السابقة القريبة تجعلنا نتوقع ونرسم الطريقة التي سيأتي عليها تعامل الاسرة المريخية ـ خاصة تلك المتأثرة بالمخدر ـ مع عودة قافل الابلاف والذي ان عاد للعمل فاننا موعودون بتوليه رئاسة كل البعثات سواء داخل السودان او خارجه..!!

    * وبلا شك فان تولي (صمدو) لرئاسة البعثات الحمراء خلال الموسم الجديد سيتسبب في (وقف حال البعض) وبالتالي سنسمع الاحتجاجات والاعتراضات والتي قد تصل الى مرحلة التهديد بالاستقالات والشروع في استعداء جماهير المريخ على نائب الرئيس..!!

    * عموماً سنتابع ونعيش ونشوف والمثل بيقول تعيش كثير تشوف اكثر ولا اود الاشارة الى اننا (بكرة ح نقعد بكرة جنب الحيطة ونسمع الـ…) لكن فقط تذكروا حديثي هذا الذي اعلم انه لن يروق للكثيرين خاصة اصحاب المصالح والمخدرين.. ولنا عودة باذن الله..!

    * تخريمة أولى:

     لم اتعجب من الاحداث الملتهبة التي سبقت الاجتماع التنسيقي والمؤتمر الصحافي بمكتب وزير الشباب والرياضة الولائي قبل الاعلان عن لجنة التسيير لنادي المريخ.. كما انني لم استغرب تدخل جمال الوالي لـ(ترضية وتطييب) الخواطر..!!

    * تخريمة ثانية: 

    للحقيقة فان مجموعة معاكم معاكم الذين اشتهروا بضرب الكرسي في الكلوب واتخذوا عبارة نلعب فيها والا نطفيها شعاراً وغير ذلك من الافعال الصبيانية هم الذين يتسببون في تقهقر المريخ ولا ولن يتقدم الاحمر الاّ بعد بترهم وابعادهم..!!

    * تخريمة ثالثة: 

    لقد كتب على عشاق المريخ الاصلاء ان يستيقظوا يومياً ولاكثر من (14) سنة متتالية ليجدوا الوالي رئيساً سواء بلجنة تسيير او تعيين او انتخابات عبر عضوية مستجلبة.. ولا ادري كيف ومتى سيعود الاحمر الى اهله…؟!!.. وعجبي..!!
    المصدر

    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق