سجل الآن لاتفوت الفرصة .... الفرص محدودة

إيكيا تضطر لدفع عشرات الملاييين من الدولارات بسبب خطورة خزانة Malm

    ikea
    إيكيا تضطر لدفع عشرات الملاييين من الدولارات بسبب خطورة خزانة Malm : تعرف على التفاصيل وحقائق مثيرة للجدل تاريخية
     المصدر : صحيفتي
    El Walid Khdaouria  2016-12-28 أخبار الاقتصاد


    إيكيا ، أعلنت الشركة السويدية الخاصة بالأثاث المنزلية إيكيا قبولها دفع مبلغ خمسين مليون يورو لأسر ثلاثة أطفال لقوا مصرعهم بعد سقوط خزانة حفظ الحاجيات المنزلية Malm المصنعة من طرف الشركة عليهم وكانت أسماء الأطفال الثلاثة قد وردت في الدعوى القضائية حيث أن عدم تثبيت الخزانة على الجدار يصبح أمرا خطيرا جدا.

    وفي تصريحات لها ذكرت والدة أحد الأطفال الذين لقوا حتفهم بسبب خزانة Malm وتدعى جانيت ماغي والدة تيد الذي توفي وهو لم يتم عامه الثاني بعد سقوط الخزانة عليه في شهر فبراير الفارط ، قالت الأم أن الأمر كان بمثابة الفاجعة والمأساة بالنسبة لها وهي لا ترغب في أن يتكرر الأمر مع أسر أخرى مؤكدة أن لا قيمة مالية تستطيع تعويض الفقد.

    وكان الشركة السويدية قد قامت بعرض عدد من الأدوات الجديدة من أجل تأمين الخزائن وقامت بإطلاق حملة دعائية من أجل تحذير العملاء من الأخطار التي من الممكن أن يتعرضوا لها.

    وكانت شركة إيكيا قد تحركت قبل ست سنوات في إجراء غير مسبوق تضمن إستدعاء 28 مليون قطعة أثاث تشكل خطرًا على حياة الأطفال من بينهما ملايين القطع من مجموعة Malm.

    خزائن إيكيا
    وعودة إلى وفاة الطفل تيودور “تيد” فإن الواقعة تعود إلى 22 فبراير شباط الفارط بعد سقوط خزانة تتكون من ستة أدراج حيث كان الوالدان يعتقدان أن إبنهم نائم ولم يكتشفوا حقيقة موته إلى بعد أن فات الأوان.

    وفي تصريحات له في شهر أبريل نيسان الفارط ذكر آلان فيلدمان محامي الأسرة أن الأسرة لم تسمع صوت سقوط الخزانة كما لم يسمعوا أي صراخ من إبنهم كما لقي الطفل كوران كولاس من ولاية بنسلفانيا حتفه في فبراير قبل عامين بعد سقوط الخزانة عليه بعد أن كان يحاول تسلقها.

    كما توفي في واشنطن كامدن إليس الطفل صاحب السنتين فقط بعد أربعة أشهر من الحادثة السابقة بعد أن سقطت عليه ثلاثة أدراج ليوضع على جهاز التنفس الإصطناعي ويموت لاحقا متأثرا بالكدمات التي تعرض لها.

    وكان القضية قد إنتهت بعد فترة قصيرة بعد تسلم الوثائق إثر رفع الشكوى على شركة إيكيا حيث عملت الشركة السويدية على أن يكون الأمر سريا.

    ولم توافق إيكيا على طلب جون ميلتون القاضي بتسليم الوثائق بالرغم من التأكيدات التي قدمها والضمانات على عدم نشرها للعموم وتسليمها للشركة بعد الإطلاع عليها بشرط عدم التخلص منها.

    كما وافقت إيكيا على دفع مبلغ خمسين ألف دولار للمستشفيات التي إحتضنت الأطفال الثلاثة كما سيقسم مبلغ خمسين مليون دولار على الأسر الثلاثة بشكل متساو.

    وللإشارة فمنذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى الآن لقي سبعة أطفال مصرعهم منهم خمسة بسبب خزائن Malms التي تقوم الشركة بتصنيعها.

    كما قامت شركة إيكيا بدفع مبلغ مليونين و300 ألف دولار لعائلة كاتي إليز الطفلة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات بعد وفاتها إثر سقوط الخزانة عليها سنة 2008.

    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق