كيف تختبر سامسونغ هواتفها الذكية (لاستعادة ثقة عملائها نوعاً ما....قبل إطلاق سامسونغ جالاكسي S8)

كيف تختبر سامسونغ هواتفها الذكية (لاستعادة ثقة عملائها نوعاً ما....قبل إطلاق سامسونغ جالاكسي S8)
    سامسونغ "Samsung" سمعتها إلى حد ما في حالة يرثى عليها بعد حادثة بطاريات جالاكسي نوت 7 ملاحظة والخسائر التي تسبب بها لشركة سامسونغ Samsung حيث ذهب الى مثواه الاخير في غضون ثمانية أسابيع فقط من إصداره، ولكن نجد أن سامسونغ Samsung حريصة على إستعادة ثقة المستهلك من خلال إجراء سلسلة إختبارات واسعة لهواتفها الذكية لضمان جودة أداء الاجهزة في ظروف بيئية قاسية .

    قبل إطلاق سامسونغ جالاكسي S8 هاتف الشركة المرتقب ، أصدرت حملة اعلامية من قبل العلاقات العامة لشركة سامسونج فيديو قصير بعنوان "ضمان الجودة: اختبارات على نطاق واسع" يحدد قيام الشركة بمجموعة متنوعة من الاختبارات الهواتف لضمان الجودة والسلامة لكل مستحدمي منتجات سامسونغ.
    " يتم إختبار هواتفنا على نطاق واسع حيث يتم إختبارها... ومن ثم اختبارها مرة أخرى" هكذا يقول الفيديو، وينتهي بالقول:" الابتكار هو تراثنا.....والجودة هي أولويتنا ".

    ويبقي التساؤل الرئيسي لسامسونج هو ما إذا كانت تداعيات حادثة نوت7 قد تلقي بظلالها على مبيعات هاتفها سامسونغ جالاكسي S8 أم لا ؟ 
    حتى الآن بالنسبة لهاتف جالاكسي S7 السمعه طيبة ومعدل التبني عالي من قبل المستخدمين ولديه سجل حافل. 
    غالاكسي S8 هو جهاز سامسونغ الجديد ! لكن قد يحتاج إلى إثبات وجودة وفرض بقائة بنفسه من البداية قبل أن تستشعر سامسونغ رضا المستهلك بعد شرائه لجهاز سامسونغ S8 ووضعه في جيبه وهذا ما يستلزم سلسلة الاختبارات التي تقوم بها. 

    إرسال تعليق